أعلنت أفيسنا بارتنرز بالتعاون مع وزارة الصحة رسمياً عن إطلاق إي-كير، أداة الإدارة والمساعدة في الجروح بدولة الإمارات العربية المتحدة. وخلال المؤتمر العربي لإعادة التأهيل 2016، كشفت وزارة الصحة عن إي-كير ضمن جناحها بالمؤتمر.  في نطاق إدارة الجروح والتقييم والرعاية، لم يكن هناك الكثير من الابتكارات خلال الآونة الأخيرة.

عندما قررت أفيسنا بارتنرز الاستثمار في تقنية  إي-كير، كان ذلك مع الرؤية أن التكنولوجيا يمكن أن تساعد في تحويل تقديم الرعاية الجرح في المنطقة. وكانت وزارة الصحة داعمة جداً لهذه المبادرة وقدمت لإقامة دراسة تجريبية من حوالي 100 مريض في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة. شهدت وزارة الصحة قيمة في استخدام هذه التكنولوجيا لصالح المرضى في المناطق النائية، حيث كان للمرضى فرص محدودة في الوصول إلى متخصصين في العناية بالجروح.

بدأت وزارة الصحة دراسة تجريبية أجريت على مدى فترة من حوالي 6 أشهر. وخلال الدراسة، وجد ت أن المتخصصين في العناية بالجروح من مستشفى القاسمي، وهي منشأة تابعة لوزارة الصحة، كانوا قادرين على الاطلاع على حالة جراح المرضى عن بعد في المناطق البعيدة وتقديم المشورة بشأن منهجية العلاج والرعاية. مع تقنية  إي-كير أصبح بإمكان الأطباء التقاط صور الجرح بمساعدة التصوير ثلاثي الأبعاد والخوارزميات الذكية مع تطبيق إي-كير على أجهزة آيباد الذي يكمل التعرف على الجرح وخلق البيانات في غضون بضع ثوان.

كان الأطباء قادرين على إرسال سجلات البيانات الجرح إلى المتخصصين في العناية، حتى عندما كانوا خارج البلاد عبر شبكة الانترنت. ومن خلال هذا التطبيق المبتكر للتقنية تحت التطبيب عن بعد، تمكن المرضى من الاستفادة من الرعاية المتخصصة عن بعد وبكفاءة، مع تقليل أوقات الشفاء وعلاج أسرع من الجروح المزمنة المؤلمة.

وقعت وزارة الصحة مذكرة تفاهم مع ﺯﺮﻨﺗﺭﺎﺑ ﺎﻨﺴﻴﻓﺃ خلال افتتاح مؤتمر الصحة العربي الذي شهد حوالي 130,000 زائر هذا العام. تواصل كل من ﺯﺮﻨﺗﺭﺎﺑ ﺎﻨﺴﻴﻓﺃ ووزارة الصحة العمل لدمج الابتكارات في قطاع الرعاية الصحية لتعزيز تقديم الرعاية الجيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مع إي-كير كونه مثالاً ناجحاً لتنفيذ هذه الرؤية المشتركة للطرفين.

مشاركة هذا الموضوع على: